تكنولوجيا

شركة مايكروسوفت تعقد صفقات مع حكومات أجنبية لتقديم الخدمات السحابية خارج أميركا

نقلا عن مصادر إعلامية قولها إن شركة Microsoft ستوقع عقود مع حكومات أجنبية لتقديم حزم بنية تحتية سحابية مطابقة للحزمة التي قدمتها لوزارة الدفاع الأميركية في شهر أكتوبر السابق، بعقد يصل ثمنه 10 مليارات دولار على مدى 10 أعوام.

هذا النوع من حزمة الخدمات السحابية التي تقوم بتقديمها Microsoft لوزارة الدفاع الأميركية للبنية التحتية المشتركة للدفاع المؤسسي، أو JEDI، قد جذبت الآن اهتمام وكالات المُخابرات والجيوش خارج أميركا أيضًا، بحسبً تقارير لمصادر إعلامية.

وتخطط مايكروسوفت الإفصاح عن تلك العقود في وقت لاحق من هذا العام.

وحسب المصادر، فقد بدأ موظفو Microsoft العمل على عقود السحابة للحكومات الأجنبية بعدما بات من الملحوظ أن عمل JEDI سوف يتم تعليقه نتيجة لـ تحدي قانوني من أمازون، الخصم الأساسي لمايكروسوفت في الحوسبة السحابية.

وقد كان يُعتقد أن أمازون هي المرشح المفضل للفوز بالعقد، إلا أن مايكروسوفت ربحت بعقد البنتاغون، بتكلفة 10 مليارات دولار على مدى 10 أعوام.

وصرحت وزارة الدفاع الأمريكية أن صفقة JEDI Cloud ستوفر مستوى الشركة والبنية التحتية التجارية، كخدمة (IaaS) والنظام الرئيسي كخدمة (PaaS) لمساندة عملياتها التجارية والمهمة.

وادعت أمازون بأنها خسرت الصفقة المربحة جراء التحيز والتدخل السياسي، فيما أفادت مايكروسوفت إنها ربحت صفقة JEDI لأن وزارة الدفاع الأميركية وجدت أنها قدمت تقنية “فائقة بشكل ملحوظ” بتكلفة أفضل.

وتُظهر خطة Microsoft لتقديم خدمة سحابية مماثلة للحكومات خارج الولايات المتحدة الامريكية أنها تتوقع استمرار توسيع أعمال البنية التحتية السحابية الخاصة بها حتى مع إشراك إدارة دونالد ترامب في شراء قسم من أعمال TikTok المملوكة لشركة يونيكورن الصينية ByteDance.

في حين لم تعلق Microsoft فورا على التقرير، قالت مصادر إعلامية إن الشركة عملت مع الحكومات على مستوى العالم على أساس طويل الأمد وموثوق به لمقدار أربعة عقود.

العدسة الإخبارية

العدسة الاخبارية هو موقع متخصص بنقل الاخبار المحلية والدولية ويقدم تغطية حصرية لكل جديد في مختلف المجالات التي تهم الوطن العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى