العدسة الدولية

هاشتاج “سوريا تحترق” يتصدر الترند بعد اندلاع الحرائق في سوريا

سوريا تحترق

حرائق ضخمة اندلعت في الساحل السوري

صرحت وسائل الإعلام السورية عن اندلاع عشرات الحرائق في غابات وأحراش طرطوس واللاذقية في منطقة الساحل بسوريا.

وفي بيان صادر من صحيفة “البعث” الناطقة باسم النظام الحاكم، يجئ فيه أن محافظة طرطوس شهدت أكثر من 60 حريقاً، كما أشارت إلى أن الحرائق اندلعت في مناطق متفرقة من البلاد.

كما نقلت الصحيفة عن قائد فريق الإطفاء في محافظة طرطوس أن طرطوس شهدت يوم الخميس 35 حريقاً وقد كان أكبرها في مناطق حراجية في كل من قرى مشتى الحلو وحبسو في ريف الدركيش وحريق الطليعي شرق قرية الصفصافة إضافة إلى حريق الرقمة في منطقة الشيخ بدر وحريق قرية الصبوحية.

ونوه إلى أن باقي الحرائق اندلعت في المناطق العشبية ومناطق مزروعة بالأشجار المثمرة وأشجار الزيتون في قرى دير حباش وسماقة وعاشقة وحفة وبالقرب من مفرق قرية الكشفة.

كما صرحت صحيفة “الثورة” من جانبها قائلة أن منطقة بانياس قد شهدت حرائق ضخمة التهمت مساحات كبيرة من الغابات والحراج والأراضي الزراعية وكان ابرز هذه الحرائق المقعبرية وبيت جناد والبيضة والبساتين وحرائق الجوبيات وبلغونس الذي التهم أكثر من ألف دونم من الأراضي الحراجية والزراعية.

كما وقالت الصحيفة إن الجهات الرسمية قد طلبت من عناصر الضابطة العدلية “القيام بواجباتهم والتحري عن مسببي الحرائق وتقديمهم إلى القضاء المختص أصولاً “مشيرة إلى أنه جرى توجيه القضاة المعنيين بالتشدد بملاحقة الفاعلين وتطبيق أشد العقوبات بحق من يثبت تورطه في اندلاع هذه الحرائق”.

وكشفت الصحيفة عن مقتل شخصين جراء الحرائق في بلدتي دفيل في ريف اللاذقية وبلوران، ولقد تم نقل حالات اختناق إلى مشفى اللاذقية.

من جهة أخرى، أفاد موقع “أورينت” المعارض، أن ناشطين موالين للنظام اتهموا حكومة دمشق بالتقصير في استجابته لاستجداء الأهالي في المناطق المحيطة.

وقال موقع “أورينت” أن الموالين استنكروا بقاء روسيا “مكتوفة الأيدي”، بينما سارعت منذ أربعة أعوام، إلى تلبية نداء استغاثة من إسرائيل إثر حرائق ضخمة اندلعت فيها، لتنطلق على إثرها طائرات لإطفاء الحرائق من قاعدة “حميميم” الروسية في سوريا.

وقال موقع “أورينت” إن الموالين استنكروا “صمت” روسيا، وقبل أربع سنوات سارعت على الاستجابة لدعوات إسرائيل للمساعدة بعد اندلاع الحريق، وبعد ذلك تم إطلاق الطائرات من قاعدة “حميميم” الروسية في سوريا لإخماد حريق إسرائيل.

الجدير بالذكر ان هذه هي المرة الثانية التي تتعرض فيها سوريا لحريق في أقل من شهر، مما دفع العديد من المغردين على تويتر إلى إعادة نشر هاشتاج “سوريا تحترق”، معربين عن صدمتهم.

العدسة الإخبارية

العدسة الاخبارية هو موقع متخصص بنقل الاخبار المحلية والدولية ويقدم تغطية حصرية لكل جديد في مختلف المجالات التي تهم الوطن العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى