العدسة الدولية

اغتيال جوفينيل مويس رئيس وزراء هايتي في منزلة الخاص

في البيان الذي أصدره رئيس الوزراء المؤقت لهايتي، اليوم الأربعاء، إن الرئيس جوفينيل مويس اغتيل بعد أن هاجمت مجموعة مجهولة الهوية منزله الخاص، بينما أدانت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة عملية الاغتيال.

وأكد رئيس الوزراء المؤقت كلود جوزيف، إصابة السيدة الأولى مارتن مويس ونقلها إلى المستشفى.

وحث رئيس وزراء هايتي المؤقت، الأمم المتحدة، الأربعاء، على عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي في أقرب وقت ممكن بعد اغتيال رئيس البلاد لبحث الوضع في البلاد.

ودعا جوزيف المجتمع الدولي للتحقيق في الاغتيال ودعا المنظمة الدولية لعقد اجتماع لمجلس الامن”.

وأدان جوزيف اغتيال الرئيس واعتبر هذه الجريمة “عملاً من أعمال الكراهية والوحشية والهمجية”.

وأضاف أن الشرطة الوطنية الهايتية وسلطات أخرى تسيطر على الوضع في الدولة الكاريبية.

ووقعت عملية الاغتيال ليل الثلاثاء عندما تصاعدت حالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي وعنف العصابات.

وقال البيت الأبيض أن الولايات المتحدة اليوم الأربعاء تدرس شن “هجوم مأساوي” أودى بحياة رئيس هايتي خلال الليل، مضيفا أنه سيتم إطلاع الرئيس جو بايدن على الأمر.

وقالت جينيفر بساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض لـ MSNBC: “ما زلنا نجمع المعلومات، وما زلنا نقوم بتقييم الوضع”.

في مقابلة مع شبكة (سي إن إن)، وصفت بساكي الاغتيال بأنه “مأساة مؤسفة، وجريمة مروعة”.

وأعربت بساكي عن تضامن الولايات المتحدة مع الشعب الهايتي وقالت إن الحكومة الأمريكية ما زالت تدرس ملابسات للهجوم.
من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم، إن اغتيال رئيس وزراء هايتي عمل شائن ودعا إلى الحفاظ على السلام الوطني. واضاف “انني مصدوم وحزين لوفاة الرئيس مويس”.

وتابع: “تعازينا لأسرته ولشعب هايتي، هذا عمل بغيض وأدعو للتحلي بالهدوء في هذا الوقت”.

العدسة الإخبارية

العدسة الاخبارية هو موقع متخصص بنقل الاخبار المحلية والدولية ويقدم تغطية حصرية لكل جديد في مختلف المجالات التي تهم الوطن العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

تم الكشف عن مانع الإعلانات!

من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الأعلانات - AdBlock من المتصفح للدخول الى الموقع او استخدم متصفح اخر شكراً لتفهمك وعذراً على الأزعاج.